بيان حول مزاعم استخدام أسلحة كيميائية بجبل مرة

منظمة سوق الأمم المتحدة العالمي الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية

منح سعادة الاستاذ محمد حسن أحمد البشير العضو الفخري بالشبكة الإقليمية للمسؤلية الاجتماعية الجائزة الدولية للتميز في تمكين الشركاء لعام 2019  وذلك للدور الفاعل في تعزيز تمكين الشركاء علي المستويين...


إقراء المزيد..

زيارة بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لقرية جنوب دارفور (عطاش)

زيارة ميدانية مشتركة مع فريق التقييم الميداني مع بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي قطاع جنوب دافور  الا قرية عطاش للعودة الطوعية توطأة لزيارة تسليم مركز تنمية المجتمع


إقراء المزيد..

تنفيذ حملة سرطان الثدى بخلوة التى بولايه الجزيرة

    نفذت ادارة الشئون  الانسانيه الحملات التوعويه عن سرطان الثدى بخلوتى التى  وواوسى   وكان الهدف التوعيه الصحيه للدارسات بالخلاوى التى ترعاها المؤسسة والزيارات التفقديه لسيرالعمل الخلاوى


إقراء المزيد..

مشروع الفلاحة المترلية

بحمدلله تم تدشين مشروع الفلاحة المنزلية تحت شعار ( قوتنا من بيوتنا ) بحضور السيد المدير العام ونائبه وعدد من المنظمات والمؤسسات الحكوميه  ,هذا المشروع واحد من الانشطه التي تهدف...


إقراء المزيد..

البرنامج الموسمي لادارة الشؤون الاجتماعية كسوة الشتاء والوجبة المدرسية

نفذت ادارة الشئون الاجتماعية برنامجها الموسمي كسوة الشتاء والوجبة المدرسية فقد امتدت  اعانة ودعم المؤسسة الي ولاية نهر النيل فكانت الزيارة الي قري ومدارس ولاية نهر النيل تم الالتقاء بمدراء...


إقراء المزيد..

رئيس المجلس الإقتصادي الإجتماعي والثقافي للإتحاد الأفريقي (الإكوسوك)

مجلس الإدارة والمدير العام والإدارة التنفيذية بمؤسسة معارج للسلام والتنمية يهنئون  الأستاذ / أبوذر المنا مدير العلاقات الخارجية بالمؤسسة


إقراء المزيد..
123456

إطلالة من المدير العام

 

 

 

 

عزيزي الزائر..

يسرني أن اقدم لكم موقعنا الالكتروني شاملاً انشطة المؤسسة في مجالات كفالة الايتام وتوفير معينات الانتاج وفي مجال التعليم النظامي والمفتوح الي جانب نشاط المؤسسة في مجال الضمان الصحي ومساهمتها في علاج المرضي في الداخل والخارج وهناك من يري أن مؤسسات ومنظمات العمل الطوعي ينبغي ان تكون متخصصة في مجال واحد مثل التعليم او الصحه او الاغاثة والتعمير او الايتام ومكافحة الفقر حيث تستطيع أن تحقق نجاحاً ملحوظاً بحكم التركيز والتخصصى.

 

أقرأ المزيد ..

 

عداد الزوار

اليوم
امس
هذا الاسبوع
الاسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضى
كل الايام
89
70
551
237934
2476
3392
239371

بيان حول مزاعم استخدام أسلحة كيميائية بجبل مرة

     بتاريخ التاسع والعشرين من سبتمبر 2016 أصدرت منظمة العفو الدولية تقريراً حمل اتهاماً صريحاً لقوات الحكومة السودانية باستخدامها أسلحة كيميائية فى مناطق النزاع بجبل مرة،

وأنها رصدت 32 هجمة يشتبه أنها بالسلاح الكيميائى فى الفترة ما بين يناير وسبتمبر2016 وكان آخرها فى التاسع من سبتمبر 2016 . وبناءاً على ذلك، طالب البرلمان الأوروبى بإجراء تحقيق دولى حول تلك المزاعم بإشراف المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية.

    وانطلاقاً من واجبها نحو تعزيز وحماية حقوق الانسان واحساساً بمسئوليتها تجاه حماية المدنيين الأبرياء لاسيما فى مناطق النزاع وتعليقاً على تلك المزاعم، ترجو مؤسسة معارج للسلام والتنمية أن تضع بين يدى الرأى العام المحلى والعالمى الافادات التالية:-

أولاً: الأدلة التى أوردتها العفو الدولية فى تقريرها ضعيفة ومتناقضة ومضللة وفى مجملها شهادات شفهية تبرع بها أشخاص لا تعرف هوياتهم أو نواياهم، وهى لا تقوى على الوقوف دليلاً لتأسيس اتهام بهذا الحجم يتعلق باستخدام أسلحة مدمرة ومحرمة دولياً.

ثانياً: لم تستطع العفو الدولية جمع عينات مادية بيئية أوجسدية لأولئك الذين تعرضوا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة للمواد الكيميائية فضلا عن تحليل بقايا الأسلحة المستخدمة أثناء تلك الهجمات وارفاق نتائج التحليل مع التقرير.

ثالثاً: أكدت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى بدارفور “يوناميد” عدم تلقي أي فرد من أفرادها، البالغ عددهم 20 ألفا من العسكريين والمدنيين، المنتشرين في مناطق دارفور أى إفادة أو شكوى تشير إلى استخدام أسلحة كيميائية في جبل مرة.. وأنه لم ترد لمكاتب البعثة المنتشرة بالقرب من جبل مرة، أو عياداتها الطبية، أي حالة وفاة أو إصابة، لها علاقة باستخدام تلك الأسلحة.

رابعاً: لقد شرعت مؤسسة معارج بالفعل فى ارسال بعثة لتقصى الحقائق ميدانياً بجبل مرة بالشراكة مع عدد من المنظمات الوطنية المهتمة بحماية وترقية حقوق الانسان والمنضوية تحت مظلة المجموعة الوطنية لحقوق الانسان ومستصحبةً معها خبراء وناشطون فى مجال حقوق الانسان بالاضافة الى خبراء هندسة وأسلحة كيميائية وأطباء وفنيى توثيق واحصاء واعلاميين، وذلك من أجل التحقق العلمى من تلك المزاعم والتأكد من إلتزام كافة أطراف الصراع هناك باحترام قواعد ومبادئ القانون الدولى الانسانى والقانون الدولى لحقوق الانسان.

خامساً: كنا نتوقع من منظمة العفو الدولية ذات السمعة والصيت العالمى فى مجال حقوق الانسان أن تتبين الحقائق وتتأكد من صدقيتها ومطابقتها للوقائع على الأرض قبل نشرها على نطاق واسع كما حدث الآن، وهذا مما يعزز من مصداقيتها وشفافيتها ولا يدع مجالاً للتشكيك فيما يصدر عنها مستقبلاً.

 

 

 

معارج على الفيس بوك

جديد معرض الفيديو

شارك برايك

كيف تقبل ان يكون دعمك للمؤسسة

دعم عيني - 0%
دعم مادى ايداع بالحساب - 0%
دعم بكفالة يتيم - 100%
دعم بأشتراك شهرى - 0%

Total votes: 1

المتواجدون حاليآ

49 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع